نيرين ونون نجيب العدوفي

1٬443

للنون مع الزميل نجيب العدوفي حكاية لاتتوقف، فعدنا جاءت أول مولدة له بعد عام من زفافه في 2013 اسماها نيرفانا.

نجيب العدوفي، نيرفانا ونزار

ظل نجيب دومًا -منذ سنوات دراستنا- يفكر بالعيش بسلام وزوجة وأبناء يحبهم، فكانت نيرفانا أول سلام ينعم به بعد زواجه ممن أحب و صارع كثيرًا لأجل تحقيقه، كبرت نيرفانا لكن أبويها لم يجعلانها وحيدة، فكان نزار هو النون الثاني.. منتصف ليلة الأمس كانت النون الثالثة نيرين تقضي ساعاتها الأولى في احضان والديها.

قال نحيب في صفحته على الفيس: “يوم عصيب مررت به لا يختلف كثيرًا عن أيام الحرب و كورونا.. خاصة وأنا أقف أمام غرفة العمليات أترقب سلامة نصفي الآخر، لكن عناية الله حاضرة.. وأكرمني بنجاح العملية القصيرية لزوجتي الحبيبة، وتبسمت الحياة مجدداً، وأيقنت أنه وسط هذه الأوجاع يمكن للفرحة أن تنبت وتثبت أنها قادرة أن ترتسم على الوجوه العابسة.. مرحباً بكِ “نيرين” في عائلة النون لتنيرين حياتنا بجانب اخوتك نرفانا ونزار”.

تبارك البوابة اليمنية للصحافة الإنسانية – أنسم، للزميل نجيب العدوفي وزوجتة وتتربى نيرين ونزار ونيرفانا في عزهما