هيثم الحضرمي.. طفل السابعة والعود الحلبي

911
فاطمة مطهر

سأله والده عندما كان مسافرًا إلى سوريا: “مالذي تريده من هناك؟”.. ليطلب ابن السابعة من أبيه عودًا، فيعود الوالد وبصحبته عود حلبي يليق بفنان قادم.

هيثم الحضرمي

ولد هيثم محمد المشهور بـ “هيثم الحضرمي” في صنعاء 24 نوفمبر 1993 وترعرع هناك حتى 2007 وعندما جاء نبأ وفاة جده “سالمين الحضرمي” – عازف عود ومونولوجست – قررت الأسرة العودة لـ حضرموت، ليصل الفتى الأسمر إلى (غيل باوزير) حاملَا عوده الحلبي على ظهره، لكنه لم يكن يجيد العزف بعد أو حتى المبادئ الأساسية له.

البدايات

أنهى الفتى اليافع دراسته الأساسية (تاسع)، وبدأ بدراسته الثانوية في غيل باوزير، لكن شغف تعلم العزف على العود لم يفارقه، وكان يحاول الدندنة سماعيًا وفي العام 2011 ذهب هيثم رفقة عوده الحلبي إلى جاره الفنان (شادي بن جابر) الذي قام بتعليمه في حصتين عزف أغنية أبوبكر سالم “وين صندوق الكتب”، ليتوقف هيثم عن التعليم السماعي – الذي يجيده و يمارسه معظم الفنانين اليمنيين –  فلم يكن مقنعًا بالنسبة له ما يقوم به دون علم أو دراية، “أحب تعلم الموسيقى بشكل تقني وعلمي”، قال لـ أنسم.

اتجه هيثم لقنوات اليوتيوب التي تعلم العزف على العود بشكل تقني محترف، واستمر بدروسه الإلكترونية حتى أتقن العزف وأصبح يشارك في الحفلات التي تقام في المحافظة و كرتون الأطفال “حضرمتون” على قناة حضرموت المحلية وكذا الإعلانات المتلفزة والمشاركة في حفلات الأعراس والجلسات الفنية.

العازف الأول

انتقل هيثم الحضرمي إلى المكلا عقب إنهاء دراسته الثانوية في 2012 وعمل هناك في استوديو (صدى الإبداع) الذي يديره الموزع الموسيقي محمد القحوم، ليقرر بعدها الإلتحاق بمعهد متخصص لدراسة الموسيقى فذهب للعاصمة صنعاء –620 كم عن حضرموت – للبحث عن منحة خارجية، “ظللت في صنعاء 6 أشهر لأحصل على منحة لدراسة الموسيقى، لكنني لم أنجح في ذلك فعدت إلى المكلا”.

مطلع 2013 تمت الدعوة لمسابقة رئيس الجمهورية للشباب، فيتقدم هيثم للتسابق على مستوى محافظة حضرموت ويصعد عن المحافظة ليتنافس مع بقية المشاركين من المحافظات اليمنية الـ 22 ويخطف اللقب: عازفًا أولًا على مستوى الجمهورية.

عاد هيثم إلى المكلا حاملَا اللقب “عازف أول” ليشارك بعدها  في حفل فني لتخرج طلاب حضره رجل الأعمال عبدالله بقشان الذي سأله بعد أن أعجب بالمقطوعة التي قدمها في الحفل على العود: “لماذا لا تدرس العزف وتتعلمه أكاديميًا؟!”، فيحكي له الفتى الأسمر قصة بحثه عن منحة – التي لم تنجح – ليقوم بقشان بتبني منحة دراسية له.. “لقد تحقق حلمي أخيرًا” قال هيثم.

⇐      الباحثة التونسية مهر الهمامي: أعشق الأغنية الصنعانية|     اقرأ أيضًا في أنسم                      

إلى القاهرة

آواخر العام 2013 وصل هيثم إلى القاهرة، ليحقق حلمه ويلتحق بالمعهد العالي للموسيقى، “المعهد الذي سبقني إليه الموسيقار أحمد بن أحمد قاسم وأحمد فتحي وعبدالرب إدريس” يقول لـ أنسم بفخر.

لم يكتفِ العازف الشغوف والطالب المُجد بمعهده ودروسه الموسيقية، ولكنه يحاول الاستفادة قدر الإمكان ممن سبقوه لينهل منهم ويعزز معارفه الموسيقية والتقنية، “منذ أن جئت إلى مصر في 2013 وأنا أتردد بشكل دائم على مكتب الموسيقار اليمني الكبير أحمد فتحي، يعطيني بعض من أسرار العود وبعض الأشكال الموسيقية التي يتم إخراج الجمل اللحنية بها” قال هيثم وأردف مبتسمًا: ” يبدو أنني – حسب مايقولوا الناس – متأثر جدًا بطريقة عزفه وأسلوبه على آلة العود”.

هيثم الحضرمي مع فرقة بيت العود في برنامج عرب جوت تالنت بيروت.. الصورة من صفحة هيثم بالفيس

منذ العام 2014 بدا اسم هيثم الحضرمي يتردد بشكل متصاعد كعازف عود شاب له أفق وطموحات، إذ شارك مع العديد من الفرق كعازف صولست “فرقة أوركسترا أم كلثوم وفرقة الإنشاد الديني” التابعتان للمعهد العالي للموسيقى، وفرقة “التخت الشرقي” التابعة لبيت العود الذي يقوده العازف العراقي الشهير نصير شمة، أحد أساتذة هيثم.

يقول هيثم “غالبًا ما تكون حفلات هذه الفرق في مسارح كبيرة أبرزها دار الأوبرا المصرية، وذهبت أيضًا مع فرقة بيت العود إلى بيروت وشاركنا في برنامج عرب جوت تالنت، وعملنا حفلات كثيرة في مصر ضمن فرقة أوركسترا بيت العود العربي”.

وأضاف لـ أنسم: “بعدها شكلنا فرقة اسمها (جذور) أنا وثلاثة من زملائي ضمن بيت العود، حاولنا من خلالها تقديم العود بشكل مختلف”.

وفي العام 2019 شارك هيثم في ماليزيا حفل الاوركسترا الحضرمية بقيادة الموزع محمد القحوم، وفي نفس العام نظمت جمهورية مصر العربية مهرجان إبداع الشباب العربي ليسابق هيثم فيه بمجال العزف على العود ليفوز بالمركز الثالث على المستوى العربي.

يعمل العازف الشاب حاليًا في تدريس العزف على العود للدارسين في بيت العود كفترة تطبيق “حتى أتخرج لأكون مدرس هناك”، وينتظر هيثم الحضرمي أوراق تخرجه من المعهد العالي للموسيقى إذ قدم مشروع تخرجه فيه مطلع العام الجاري 2020، للحصول على بكالوريوس علوم موسيقية.

طموحات

خلال الفترة الماضية انتشرت مقاطع منوعة على اليوتيوب والسوشيال ميديا تحمل وسم #فن_يمني_عن_بعد للموزع عبدالله آل سهل يشارك فيها فنانين شباب من الجنسين ولاقت نجاحًا جيدًا وكان هيثم هو عازف الصولو فيه للمقطوعات.

⇐   بـ #فن_يمني_عن_بُعد يقاومون كورونا    |   اقرأ أيضً في أنسم                                        

يؤمن هيثم بأهميته اليوتيوب وقدرته على إيصال صوت الفنان وفنه، لهذا بدأ خلال الفترة الماضية بالعمل على قناته عليه، إذ كان آخر فيديو انزله عليها يحوي معزوفة تحمل عنوان “إلى أمي” وهي إحدى معزوفاته في مشروع تخرجه من المعهد العالي للموسيقى، “سأقوم خلال الفترة القادمة بتفعيل القناة وتحديثها بشكل مستمر وتحميل معزوفات خاصة بي متنوعة وتضم جديد مؤلفاتي الموسيقية” يقول بحماسة.

وأضاف لـ أنسم: “كما سنقوم أنا وفرقتي بعمل حفلات مباشر في المسارح.. لدي زملاء محترفين وإمكانياتهم عالية، سنحاول معًا تقديم العود بشكل مختلف ومعاصر مع الإحتفاظ بالهوية اليمنية والعربية بمصاحبة آلات غربية الهارمونيكا والجيتار والجيتار بيز وغيرها”.

المصدر| مادة خاصة بـ البوابة اليمنية للصحافة الإنسانية – أنسم

يمنع إعادة نشر المادة أو أي مواد أخرى لـ أنسم دون ذكر المصدر