داخل حياة أستاذ فلسفة الجمال.. آمنة النصيري

كانت الطفلة آمنة النصيري المولودة في مدينة رداع التاريخية فنانة فطرية لا تحب التقيد بأي شكل من أشكال تنميط الرسم.. ولم تكن تدرك ما تفعل وأنها كانت تؤسس لشيء مختلف بات اليوم مدرسة يشار إليها. مطلع السبعينيات كان "الرسم" مادةً أساسية وكان…

رؤوفة حسن

للدكتورة رؤوفة حسن حضور قوي ومؤثر ليس على طلابها أو الوسط الأكاديمي والصحفي والحقوقي اليمني فحسب، بل على المستوى العربي، لتغدو رؤوفة حسن اسم "عصي على النسيان". تقول الدكتورة سلوى الشرفي استاذة الإعلام والاتصال بمعهد الصحافة وعلوم…

بن سعد.. مدرسة موسيقية ومجدد الموشح الصنعاني

لن يستطيع فنان أن يسحبك من أذنيك إليه: تصغي، تستمع، تنطرب وتتأثر وتردد معه أغنيته وأنت في قمة شجنك.. فقط وحده بن سعد يفعل ذلك.. ومثلما صوته أيضًا، لم تتوقف يد بن سعد المضمدة عن اللعب على أوتار أحاسيسنا، وليس فقط على العود وحسب حتى بعد…

أحذية ملوك اليمن القديم وحكاية الصانع الأخير

من وادي مرخة - أحد أودية شبوة شرق اليمن - الذي أقيمت فيه مملكة أوسان(امتدت إلى المعافر وصولًا إلى ذمار شمالًا)، جاء تمثال الملك يصدق إيل فرعم شرح (ارتفاعه 70 سم، وعرضه 28 سم وسمكه 19 سم) واقفًا في وضع تعبدي على قاعدة مربعة منحوت عليها…

خبير أمريكي: أكثر من مليون قطعة آثار يمنية مهربة ومنهوبة

ويؤكد اليكسندر ناجيل أن معظم المستشرقين الذين زاروا اليمن منذ مدة طويلة وخصوصًا من أمريكا كانوا يقومون بأعمال دراسات وتنقيب، لكنهم "كاذبون، فهم تجار آثار". كما أفاد. وأضاف الأركيولوجي الأمريكي من مؤسسة سميثسونيان متحف التاريخ الطبيعي…

نقش غمدان في جامع زكي باشا

ويحتل نقش "غمدان" الواجهة الخارجية لجدار القبلة خلف محراب المسجد الذي يعود تاريخ بنائه إلى أواخر عشرينيات القرن الماضي، تعلوه بـ 30 سم، لوحة رخامية للتعريف به، مرسومة بالخط الفارسي "الديواني"، مكتوب عليها: "تحت هذه اللوحة الحجر المكتوب…

سامية العنسي.. فتاة الإذاعة

أحبت سامية العنسي الاذاعة المدرسية ملقية القصائد أو الفقرات الموكلة اليها ضمن الإعداد: " كنت ألجأ لوالدي و أحرص أن يكتب لي أي موضوع أو قصيدة لألقيها في الإذاعة المدرسية أثناء طابور الصباح، لأية مناسبة: عيد الأم أو عيد الثورة.. كنت أحرص…

عنب اليمن.. قصة آلهة

كان العام 1973 مختلفاً في تاريخ النقوش اليمنية، إذ قاد الدكتور عبد الله يوسف فريقًا في رحلة بحثية إلى منطقة قانية بالسوادية في البيضاء - 268 كم جنوب شرق صنعاء - و في ضاحة الجذمة ( الضاحة: منحدر صخري حلوق يصعب الصعود إليه) كانت الدهشة:…

أنا اليمني.. هذا البيت بيتي

منذ مرحلتي السبعينيات والثمانينات من القرن الماضي شهدت الأغنية الوطنية اليمنية ركودًا واضحًا، إذ تعود أهم الأغاني الوطنية لجيل الفنانين الكبار والإنتاج الفني الذي مضى عليه قرابة نصف قرن.. وعندما أطل المطرب العربي التونسي لطفي بوشناق…

الأخبار الجيدة باتت في الغيب

خلال خمسة أعوام من الحرب في اليمن لم تكن حياة الناس أفضل بأية حال، فقط كانت -وما تزال- الأخبار الأسوأ في العالم، تأتي من هذا البلد المصاب بلعنة الجغرافيا ويتسيد مدخل الملاحة الدولية على باب المندب، قلب شبه الجزيرة العربية والغني بالثروات،…